لاعبون دمرت مسيرتهم مباراة واحدة

 سنتحدث اليوم عن حالة غريبة لنجم تألق في الملاعب العالمية الا ان مباراة واحدة كانت كفيلة بتحطيم مسيرته

جوزي كليبرسون لاعب مانشستر يونايتد

قبل انتقاله للشياطين الحمر كان كليبرسون اسطوره  في ناديه البرازيلي أتلتيكو بريليانس توج بلقب الدوري البرازيلي للعام 2001 مما ضمن له مكانه مع المنتخب البرازيلي في مونديال 2002
لعب 5 مباريات قدم فيها  تمريرتين حاسمتين وكان ضمن التشكيلة للمتوجه بكأس العالم مع منتخب بلاده عام 2002 في كوريا واليابان  أمام العملاق الألماني
وفي 2003 انتقل إلى مانشستر يونايتد مقابل 6,5 مليون جنيه استرليني وكان انتقاله في نفس اليوم مع الموهبة البرتغالية كريستيانو رونالدو آنذاك ولو أن كريستيانو كان انتدابه للمستقبل ولكن كليبرسون كان مطالب بنتائج فورية  وتعويض المخضرم روي كين متوسط ميدان دفاعي ليشكل ليشكل العقد الثمين  الى جانب بول سكولز ورايان غيغز وغيرهم
لكن ما لم يكن متوقع سقوط مدوي  للمنتدب البرازيلي وبطل العالم  انا ذاك
مباراة النحس عليه  كانت ثاني مباراة الموسم أمام ساوثهامبتون  حيث أصيب منذ البداية ولم يتعافى من الاصابة الا بعد تسعة أشهر مما اضطر النادي للتفريط فيه مقابل مليوني جنيه فقط لنادي بشكتاش التركي , لكنه لم يستطيع العودة لمستواه حتى في الدوري التركي ليعود ادراجه الى بلاده ثم ينهي مسيرته في سن السادسة والثلاثين في أندية من المستوى الثاني في القارة الامريكيه,  لسوء الحظ دمرت مسيرتهم بسبب مباراة واحدة أحد أبطال العالم  2002 .

image

المزيد
المقالات

اترك تعليقاً

Your email address will not be published.